شراره ترد على منتقدي كتابها الادبي عبر السفير : اعرف الفرق بين الروايه والخواطر فلا تتصيدوا الاخطاء

شراره ترد على منتقدي كتابها الادبي عبر السفير : اعرف الفرق بين الروايه والخواطر فلا تتصيدوا الاخطاء

السفير نيوز

اي شخص يتصيد أخطائي فليرجع للمؤتمر الصحفي وكل المقابلات التلفزيونية
_أنا أعرف جيدا الفرق بين الرواية والخواطر وكتابي أبدا ليس رواية
_ما حصل قد يكون مجرد لغط أثناء الحوار مع الأستاذة غادة عقل حين قلت عن كتابي رواية
_في مقدمة كتابي قلت هذه الجمل والمقتطفات والخواطر هي ما يجول بخاطري
_أشكر كل نقد إيجابي كان أو سلبي
الإيجابي قريب لقلبي والسلبي يعلمني شيء جديد
_الكتاب لا يتحدث عن قصة حياتي هي مقتطفات من تجاربي وتجارب من حولي في الحياة
_أتمنى أن تلامس كلماتي قلوب الناس ويتقبلوها بحب ورقي
_بإذن الله بالتجارب الأدبية القادمة سأكون على قدر المسؤولية
_أشكر الأستاذة غادة عقل وموقع السفير لإعطائي حق الرد وتوضيح الصورة
السفير نيوز غادة عقل_نداء شرارة ترد على منتقديها من خلال موقع السفير نيوز
ردا على منتقديها من الوسط الأدبي قالت الفنانة نداء شرارة أعتذر عن اللغط الذي حدث أثناء الحوار الذي أجرته معي الأستاذة غادة عقل وذكرت أن كتابي رواية لكنه مجرد خطأ ليس إلا وقد ذكرت بمقدمة كتابي “أكتب بعض الجمل والمقتطفات التي أتمنى أن تلامس قلوبكم الرقيقة” وكتبت أيضا “كم كنت أتمنى لو كان كتابي الأول هو أول رواية كتبتها في حياتي ولكن حين فقدت أخي رحمه الله والذي توفي منذ سنتين شعرت أن الحزن تمكن مني وإستولى على روحي والآن أشعر أني بحاجة لمزيد من الوقت لأعمل على إعادة كتابة هذه الروايات من جديد”
_تابعت نداء هم روايتان لكن رأيت الوقت غير مناسب للنشر ولكن بالأيام القادمة أرجو الله أن أستطيع نشر رواياتي.
لكن سأنتظر رد فعل الجمهور على كتابي الأول إن كان إيجابيا.
_وأضافت شرارة قلت أيضا في المؤتمر الصحفي خذوا كلامي على محمل الحب وإغفروا لي تقصيري وعجز مفرداتي.
_وطبعا أنا أعرف الفرق جيدا بين الرواية وبين المقتطفات والخواطر وأبدا كتابي ليس برواية وبكل مقابلاتي قلت هذا الكلام.
_وتخاطب نداء من استوقفهم خطأ عفوي وغير مقصود
أي شخص يتصيد الأخطاء فليرجع للمؤتمر الصحفي وللمقابلات التلفزيونية التي أجريتها عن الكتاب وقلت هذه الجمل والمقتطفات والخواطر في روحي
“ففي روحي نداء” وفي روحي هذا الصوت
_ولم يكن الكتاب عن قصة حياتي على الإطلاق بل هي مقتطفات من تجاربي في الحياة ومن تجارب الناس من حولي وأتمنى أن تلامس قلوب الناس ويتقبلوها بكل حب و رقي.
_وفي النهاية أشكر الأستاذة غادة عقل وموقع السفير نيوز لإتاحة فرصة حق الرد والتوضيح وأشكر كل نقد إيجابي كان أم سلبي
فالإيجابي قريب من قلبي والسلبي أيضا قريب من قلبي لأنه يعلمني شيء جديد..
وهذه تجربتي الأولى وعليّ تحمل النقد أيا كان وبإذن الله بالتجارب القادمة أكون على قدر المسؤولية. 

تصفح ايصا