استغاثة بالشرطة وتهديد بالسلاح .. تفاصيل ازمة شيرين عبدالوهاب وطليقها

استغاثة بالشرطة وتهديد بالسلاح .. تفاصيل ازمة شيرين عبدالوهاب وطليقها

السفير نيوز

تصدر اسم الفنانة شيرين عبدالوهاب والمطرب حسام حبيب تريند مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إلقاء القبض على الأخير بسبب التعدي على طليقته «شيرين» أثناء تواجدهما في منزلها على حد ادعاءها أمس الاثنين .

وبالتفاصيل ، ابتدأت القصة عندما أبلغت النجمة المصرية الأجهزة الأمنية بتواجد طليقها حسام حبيب دون سابق موعد في الفيلا الخاصة بها ، ولذلك سارعت قوة أمنية بالانتقال إلى مكان البلاغ، حيث تبين وجود الفنان بالفعل، وبرر تواجده بالفيلا بوجود اتفاق بينهما لإنهاء مشروع فني، وأنه لم يكن يعتزم التعرض لها ولابنتيها بأي أذى، وطلبت المطربة أخذ تعهد على طليقها بعدم التعرض لها وابنتيها، وحررت محضرا تم إحالته للنيابة للتحقيق. وفق ما نقلت عدة وسائل اعلام مصرية في وقت سابق .وقد تم استدعاء الفنانان للمحكمة للتحقيق حول الحادثة ، وتحفظت جهات التحقيق على سلاح ناري ضبط بحوزة حبيب لفحصه بمعرفة خبراء المعمل الجنائي، وقال المتهم إن السلاح مرخص. وقال محامي الفنان حسام حبيب أن واقعة الخلاف بين موكله والفنانة شيرين عبدالوهاب كانت في العاشرة مساء أمس، أثناء وجوده في فيلا الزوجية الخاصة بشيرين، حيث إنهما يعيشان معا حسب قوله، بعد أن قام بردها لعصمته شفهيا وبشهادة 4 من الشهود، من بينهم سارة الطباخ، مديرة أعمال شيرين، وسائقها الخاص، وسيدتين آخرين،وأضاف عن لسان موكله في التحقيقات :”إن خلافا نشب بينهما أمس، وطلبت منه شيرين مغادرة الفيلا، وفي المقابل طلب منها ملابسه ليغادر، وطلب أيضا مفتاح الخزينة ليحصل على سلاحه الخاص، ليفاجأ بحضور سارة الطباخ لتخطره بأن شيرين اتصلت بالشرطة وأنها في طريقها للقبض عليه، فانتظر وتحرك معها.

تصفح ايصا