الأردن: تمرين لاختبار جاهزية المعابر الحدودية في التعامل مع الأوبئة

الأردن: تمرين لاختبار جاهزية المعابر الحدودية في التعامل مع الأوبئة

السفير نيوز

نفذ المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، اليوم الأربعاء، في محافظة العقبة تمرينًا وطنياً لاختبار خطة الاستجابة للطوارئ الصحية في المعابر الحدودية، بالتعاون مع وزارة الصحة، والخدمات الطبية الملكية، والمركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية، ومنظمتي الصحة العالمية و الدولية للهجرة.
وقال نائب رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، العميد الركن حاتم الزعبي إن هذا التمرين يأتي لتعزيز الجاهزية واختبار الخطط التنفيذية المنبثقة عن الخطة الوطنية للتعامل مع الأمراض الوبائية التي أعدها المركز عام 2017 لمواجهة أنواع الأوبئة كافة، والتي تخضع بشكل مستمر للتحديث والتطوير لتحقيق التكامل بين جميع الجهات المعنية.
وأكدت رئيسة المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية، الدكتورة رائدة القطب، أن هذا التمرين جاء لترسيخ دور المركز في رصد الأوبئة والكشف عن التهديدات الجديدة للوقاية منها، خاصة عبر المنافذ والمعابر الحدودية، ومن أهمها معابر مدينة العقبة، والتي تجمع ما بين المعابر البرية، والبحرية والجوية.
وأشارت إلى أن مشاركة المركز في فعاليات هذا التمرين، تؤكد أهمية دور المركز في تنسيق جهود الاستجابة للأوبئة والجوائح من خلال توفير الأدلة العلمية الرصينة، والتعاون مع المؤسسات المحلية والعالمية المعنية بهذا الشأن، لضمان الالتزام بأعلى معايير الاستعداد والاستجابة في مكافحة الأمراض.
من جهتها، أشارت مديرة مشروع تطوير الصحة العامة في المعابر الحدودية، الدكتورة منال علي، إلى أن اختبار الخطط والجاهزية يعزز أطر التعاون والعمل المشترك بين جميع القطاعات الحكومية والمنظمات الإنسانية، ويختبر قدرة المعابر بشكل دوري على مواجهة التحديات الوبائية الطارئة.
بدوره، قال الدكتور أشرف عقل ضابط ارتباط اللوائح الصحية الدولية في وزارة الصحة إن الوزارة تعمل على تدريب الكوادر الطبية العاملة على الحدود ورفدها بأحدث وسائل التكنولوجيا، وبناء قدرات الموارد البشرية من خلال الشراكة الحقيقية والمثمرة مع المنظمات الدولية، لافتا إلى أن مخرجات هذا التمرين مهمة للوقوف على أهم الاحتياجات لتطوير المعابر الحدودية بما يجعلها خط الدفاع الأول عن الصحة العامة.

تصفح ايصا