التواء الكاحل يحتل المركز الأول بإصابات اللاعبين في الأردن

التواء الكاحل يحتل المركز الأول بإصابات اللاعبين في الأردن

السفير نيوز

باتت إصابة التواء الكاحل، تحتل المرتبة الأولى بين الإصابات التي يتعرض لها لاعب كرة القدم في المنافسات المحلية.
وأكد معالجون ومدربون يعملون في أندية المحترفين، أن إصابة التواء الكاحل باتت العدو اللدود للاعبي كرة القدم، وتهدد أحيانا مسيرة اللاعبين داخل المستطيل الأخضر.
وعزا مختصون في أحاديث لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) تفاقم إصابات الكاحل عند اللاعبين، بسبب ملاعب كرة القدم التي يتدرب عليها اللاعبون، إلى جانب ارتداء الحذاء الرياضي غير المناسب.
وبينوا أن التواء الكاحل يأتي في المرتبة الأولى بين إصابات لاعبي كرة القدم، تليها إصابات الركبة والرابط الصليبي، ثم إصابات العضلة الضامة والعضلة الخلفية للرجل.
وقال المعالج الخبير في نادي الرمثا محمد المومني الذي سبق أن عمل في المنتخبات الوطنية، إن التواء الكاحل يحتل المرتبة الأولى بين إصابات لاعبي الأردن، بسبب عدم ارتداء الحذاء المناسب، إلى جانب عدم مثالية أرضيات الملاعب في الأردن سواء المخصصة للتدريب أو المباريات الرسمية.
وأضاف أن اللاعب يتجه عادة لشراء حذاء رياضي مستهلك، ما يفقده الكثير من الميزات، وبالتالي تعريض القدم في أية لحظة لإصابة بالتواء.
وأشار المومني إلى أن إصابات الركبة وخاصة الرباط الصليبي، تأتي في المركز الثاني من حيث أعداد الإصابات بين لاعبي الكرة الأردنية، متمنيا أن يُعقد مؤتمر طبي لمناقشة الإصابات التي يتعرض لها اللاعبون في المنافسات المحلية، وكيفية تفاديها قدر الإمكان خلال المباريات والتدريبات.
أما معالج نادي الجزيرة جبرين مناصرة، فأكد أن إصابات التواء الكاحل تحتل المركز الأول، لأنها باتت اعتيادية ومتكررة بشكل كبير نتيجة أرضيات الملاعب المتراجعة وغير المثالية للعب، ناهيك عن ارتداء أحذية غير مناسبة تسبب إصابات متعددة منها التواء الكاحل.
وبين مناصرة أن ضعف الأربطة والعضلات عند عدد من الرياضيين يسرع من عملية الإصابة، مطالبا بتدريبات تقوية لتجنب الإصابات قدر الإمكان.
وقال مناصرة: هناك إصابات باتت تتكرر كثيرا بين لاعبي كرة القدم في الأردن، خاصة إصابات العضلة الضامة التي تحتاج إلى تمارين تقوية عادة ما يتجاهلها اللاعب، ما تتسبب في إصابته.
المدرب الوطني والمحاضر الآسيوي في كرة القدم ديان صالح، اعتبر أن إصابات التواء الكاحل أصبحت أمرا عاديا في الأندية المحلية لكثرتها، مؤكدا أن الغالبية العظمى من اللاعبين إن لم يكن جميعهم، يتعرضون لهذه الإصابة خلال مسيرتهم في الملاعب.
وتمنى صالح على الأندية، أن تستهل الموسم الكروي بمحاضرات طبية توعوية تمنح اللاعب فكرة واضحة عن طبيعة تكوين الجسم خاصة المفاصل والعضلات، ليتمكنوا من التعامل معها بالشكل السليم والمناسب.

تصفح ايصا