غياب الحمى القلاعية يرفع أسعار الأضاحي لهذا العام .. وجمعية المواشي تنصح

غياب الحمى القلاعية يرفع أسعار الأضاحي لهذا العام .. وجمعية المواشي تنصح

5.50 دينار كيلو الخاروف “قائم” و 5 للجدي متوسط الأسعار للعيد الحالي

** تحذيرات من غش بعض التجار.. وضرورة استشارة الخبراء لمن لا يعرفون بتفاصيل الحلال

السفير نيوز

يشهد سوق الأضاحي حركة شرائية ضعيفة، قبيل أيام من قدوم عيد الأضحى المبارك، وسط ارتفاع في أسعارها وضعف في القدرة الشرائية عند المواطنين زادها غياب الرواتب لقدوم العيد منتصف الشهر.

تاجر الأضاحي والحلال عاطف البستنجي أكد لـ عمون ان الاقبال والحركة متوسطة، متوقعا نشاطها النسبي يوم وقفة عرفة وايام العيد.

أما رئيس جمعية مربي المواشي زعل الكواليت فأكد ضعف الإقبال، لافتا إلى أن الأسعار هذا العام أعلى من العام الماضي بحكم فتح باب التصدير للخليج، وهو ما كان محظورا العام الماضي تحسبا وتحوطا من العمى القلاعية التي كانت منتشرة.

وحول معمعة الأسعار لهذا العام فقد تراوحت بين التجار فمحمد أبو رمان تاجر الأضاحي قال ان الخراف “البياض” ذات الاوزان الصغيرة يصل سعر الكيلو “القائم” منها إلى 6.5 دينار، أما الجدي “السمار” فثمن الكيلو 5.5 دينار، مبينا ان سعر الخاروف البلدي الكامل لديه يصل في اعلاه إلى 350 دينارا للرأس كاملا ويصل إلى 170 دينار في أدناه.

بدوره ذكر البستنجي ان سعر كيلو الخاروف الروماني يصل لـ4.5 دينار، فيما الخاروق البلدي يتراوح بين 5.25 و 5.50 دينار للذي يتراوح وزنه بين 40 – 50 كيلو، اما الجدي فسعر الكيلو 5 دنانير للذي يتراوح وزنه بين 50- 60 كيلو.

الكواليت علق على الأسعار بأنها مرتفعة، لكنها طبيعية وستخضع للعرض والطلب، مبينا أن الخاروف هذا العام سيتراوح سعر الكيلو منه بين 5 – 5.5 دينار، وهذا سعره الطبيعي باستثناء العام الماضي الذي هبط سعر الكيلو منه إلى 4.5 دينار.

وبين ان بعض التجار يسمنون الاضاحي ويجهزونها للبيع خلال موسم العيد، فإذا مشت ايام العيد الاولى ولم تبع فإنهم سيضطرون إلى تخفيض سعرها.

ونصح الكواليت المواطن الراغب بذبح الاضاحي بحسن الاختيار، وإذا لم يكن صاحب خبرة في الاختيار فعليه بالسؤال وأخذ من يعرفون بالموضوع حتى لا يقعوا ضحية لاحتيال بعض التجار، والتنقل بين الحظائر لاختيار الأفضل.

ونصح بشراء الأضاحي عالية الوزن بالحبة وليس بالوزن، حيث ان كثيرين من غير العارفين يقعون في هذا المطب، أما الأضاحي الاقل وزنا فلا ضير من شرائها بالوزن “قائم”.