“تريندز” و”رواق بغداد” يوقعان مذكرة تفاهم وتعاون بحثي

“تريندز” و”رواق بغداد” يوقعان مذكرة تفاهم وتعاون بحثي

السفير نيوز

وقع مركز تريندز للبحوث والاستشارات مذكرة تفاهم وتعاون مع مركز “رواق بغداد” للسياسات العامة، بهدف مد جسور التعاون البحثي في المجالات ذات الاهتمام المشترك وإجراءالدراسات واستطلاعات الرأي، فضلاً عن تعزيز الشراكة فيما بين الطرفين لتبادل الأبحاث والإصدارات وتنظيم الندوات والمحاضرات المشتركة.

تم توقيع المذكرة في اجتماع عُقد “عن بُعد” أمس، ووقعها عن جانب “تريندز ” الدكتور محمد العلي الرئيس التنفيذي، فيما وقعها عن جانب “رواق بغداد” الدكتور عباس العنبوري رئيس المركز.

وتسعى المذكرة إلى وضع إطار عام للتعاون والتنسيق بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وخصوصاً في مجال البحوث الاستراتيجية التي تعتمد على البحث الموضوعي المستقل والتحليل الموضوعي. وتنص المذكرة على تعزيز التعاون المشترك في مجالات: البحث العلمي والأكاديمي وإجراء البحوث المشتركة بما يخدم الجانبين وأهدافهما المشتركة، وتبادل الخُبراء والباحثين، والاستفادة من قواعد البيانات والمعلومات، إلى جانب إقامة الفعاليات العلمية والبحثية المشتركة وتنظيمها، بما في ذلك المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية وورش العمل والمحاضرات، وتبادل الإصدارات التي تصدر عن الطرفين.

وقال الدكتور محمد العلي إن مذكرة التفاهم مع مركز “رواق بغداد” للسياسات العامة، بالعراق، جاءت من منطلق حرص “تريندز” على تعزيز الشراكات البحثية والعلمية مع مراكز البحوث والدراسات في المنطقة والعالم.

وعبر العلي عن تطلعه إلى تعزيز التعاون البحثي والعلمي مع “رواق بغداد” لما يحمله المركز من قيمة بحثية مهمة في المنطقة، إضافة إلى ما يقوم به من دور حيوي في تحليل التطورات الاستراتيجية على الصُّعد الوطنية والإقليمية والدولية، فضلاً عن إجراء البحوث ذات الصلة، بما يسهم في تعزيز القدرة على فهم مستجدات القضايا الدولية.

وأكد الدكتور محمد العلي أن “تريندز” يسعى إلى أن يكون جسراً للتواصل المعرفي والأكاديمي بين أهم مراكز البحوث والدراسات على الصعيدين الإقليمي والدولي، إضافة إلى استشراف المسارات المستقبلية للأزمات والقضايا الدولية، ووضع تصورات ومقترحات تساعد صانعي القرار على كيفية التعامل البنَّاء معها.

بدوره، أعرب الدكتور عباس العنبوري عن سعادته بالتعاون البحثي والعلمي مع “مركز تريندز” الذي اعتبره يشكل منصة بحثية تحظى بسمعة وثقة عالمية، مؤكداً أن التعاون مع “تريندز” يمثل إضافة نوعية للعمل البحثي والعلمي بالنسبة لرواق بغداد للسياسات العامة، كما أشار إلى توافق الرؤى بين المركزين حول أهمية مراكز البحث في نهضة الأمم وتحقيق السلام والاستقرار، ونشر المعرفة الصحيحة الموثقة القائمة على البحث العلمي الرصين.

تصفح ايصا